8 يوليو، 2013

استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية يزداد بنسبة 30% في شهر رمضان



نشرت اليوم شركة “The Online Project” المتخصصة في وسائل الإعلام الاجتماعية في الشرق الأوسط، تقريرًا يتناول تحليلًا للاتجاهات السلوكية لمستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية في تسعة بلدان في منطقة الشرق الأوسط خلال شهر رمضان المبارك.

وكشف التقرير بأن استخدام الجمهور لوسائل الإعلام الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط يزداد بنسبة 30% خلال أيام الشهر الفضيل، حيث تزداد ساعات استخدام الأفراد لمواقع التواصل الإجتماعي. بالإضافة إلى ذلك، يزداد البحث على صفحات العلامات التجارية المتعددة خلال شهر رمضان، مما يوفر للشركات فرصة كبيرة للتواصل أكثر مع المستهلكين.

وقد قامت “The Online Project” بمتابعة نشاط مستخدمي موقعي “فيسبوك” و”تويتر” في تسعة بلدان في المنطقة، بما فيها البحرين، ومصر، والأردن، والكويت، ولبنان، وعُمان، وقطر، والسعودية والإمارات، وذلك لتقديم لمحة عامة عن اتجاهات استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية، ولتحديد مستويات المشاركة والأوقات التي يستخدمون فيها هذه المنصات.

وتُظهر الفترات الماضية أن إنفاق المستهلكين يصل إلى أعلى مستوياته خلال شهر رمضان، وهذا ما يشكل، بحسب الشركة، عاملًا محفزًا للشركات العاملة في الشرق الأوسط لزيادة إنفاقها بنسبة 20% خلال الشهر الفضيل. حيث ضربت “The Online Project” مثالًا عن أن أكبر أربع شركات اتصالات قد أنفقت حوالي 200 مليون دولار أمريكي في شهر رمضان. ونتيجة لذلك، أدرك مسؤولو التسويق في المؤسسات الإقليمية ضرورة إطلاق الحملات الترويجية خلال هذا الشهر، وأهمية الاستفادة من الوسائل الإعلامية الاجتماعية بأقصى قدر ممكن لكونها منصات تمكن من الوصول إلى أكبر فئة من الجمهور، خصوصًا خلال هذه الفترة التي تشهد فيها نشاطًا مكثفًا أكثر من أي فترة خلال العام.

وفي هذا الصدد، قال ظافر يونس، المؤسس والرئيس التنفيذي لـشركة “The Online Project”، إنهم قد لاحظوا بأن استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية وعادات المستخدم تتغير بشكل ملحوظ خلال شهر رمضان المبارك، لذا تم إعداد تقرير مفصّل يحدد من خلال اتجاهات استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية، ومدى تفاعل المستخدمين معها خلال أيام الشهر الفضيل. ومن أجل ذلك، قامت الشركة بمراقبة آلاف التغريدات على موقع تويتر والمشاركات على “فيسبوك” في تسعة بلدان في المنطقة لدراسة سلوك وتوجه المستخدمين. وقد أظهرت نتائج البحث نشاطًا كبيرًا للمستخدمين على موقع تويتر في ساعات المساء الأولى أي حوالي الساعة 7 مساءً وهي الفترة التي تسبق موعد الإفطار.

وأضاف بالقول إنه لا شكّ بأن هذه الفترة تمثل فرصة كبيرة للشركات الراغبة بالوصول إلى أكبر فئة من المستخدمين. ولكن عليها الأخذ بعين الاعتبار تضمين محتوى متخصص يلبي احتياجات فئات الجمهور المستهدفة بحيث يكون فيها نوع من التسلية والترفيه والقيمة المضافة.

وقالت “The Online Project” إنها، وبعد إجراء التحليلات للأرقام، وضعت أفضل خمس نصائح لتحقيق أقصى استفادة من التواصل مع المستهلكين خلال شهر رمضان، حيث أن شهر رمضان هو وقت خاص لنشاط الجمهور في العالم العربي سواء على الانترنت أو خارجه، لذا ينبغي تحديد أفضل الأوقات التي يمكنك إطلاق حملتك الإعلانية بدون إنفاق الكثير من الأموال. ثم إن تنظيم أوقات النشر بشكل يناسب الجمهور لتحقيق أقصى قدر من المشاركة.

وأشارت الشركة إلى ضرورة تحسين المحتوى بما ينسجم مع اهتمامات المستخدم خلال الشهر الكريم، وإعداد محتوى خاص وفقًا لذلك للبقاء على تواصل وبناء علاقات أقوى مع الجمهور، بالإضافة إلى زيادة الميزانيات لدعم الإعلان خلال شهر رمضان، حيث يمتاز الشهر الفضيل بارتفاع معدلات المشاركة، وبالتالي يمكن لزيادة الإنفاق أن تدعم المحتوى بشكل أكبر في رمضان. كما شددت الشركة على ضرورة تنفيذ حملات تسويق شاملة من خلال زيادة استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية إلى جانب استخدام وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة للوصول إلى تأثير أكبر ومتعدد خلال الشهر الفضيل.


ليست هناك تعليقات

تعريب كن مدون جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة عرباوى | متعة الشروحات المبسطة 2016 ©