8 يونيو، 2013

أول قرص فلاش بتقنية “ثندربولت” من “إنتل”



كشفت شركة “إنتل” النقاب عن ما تدعوه “أسرع جهاز تخزين فلاش في العالم”، يتميز باستخدامه لتقنية “ثندربولت” Thunderbolt التي تستخدمها شركة “آبل” في حاسباتها، والتي مكنت الجهاز الجديد من نقل البيانات بسرعات عالية جدًا مقارنة بالأجهزة التي تعتمد على منافذ USB.

يأتي هذا الإعلان أثناء مشاركة “إنتل” خلال فعاليات معرض Computex 2013 الدولي الذي يقام حاليًا في العاصمة التايوانية، تايبيه، حيث عرضت الشركة نسخة من جهازها الجديد بسعة 128 جيجابايت.

وبهذه المناسبة قال أورن هبر، مهندس تقنية “ثندربولت” في “إنتل”، إن هذا الجهاز أول قرص تخزين فلاش يدعم هذه التقنية التي تتيح نقل البيانات على نحو أسرع بكثير مقارنة بغيرها، حيث تصل السرعة حتى 10 جيجابت في الثانية في حين لا تتجاوز سرعة نقل البيانات في USB 3.0 نصف الكمية.

يُذكر أن بعض أجهزة ماك التابعة لشركة “آبل” وبعض الحاسبات الشخصية تأتي مجهزة بمنافذ “ثندربولت” مع الإشارة إلى أنها معروفة بثمنها المرتفع نسبيًا، وذلك نظرًا لما توفره من سرعات عالية.

وأضاف هبر أن سرعة نقل البيانات في أجهزة التخزين الفلاشية المزودة بتقنية “ثندربولت” ستزداد مع الوقت وذلك بفضل تطور التقنية، هذا وقد أعلنت شركة “إنتل” مؤخرًا عن الإصدار الثاني من التقنية، حيث توفر “ثندربولت 2″، التي وعدت الشركة بظهور أجهزة تدعم هذه التقنية نهاية العام الجاري، سرعة تصل إلى 20 جيجابت في الثانية.


ليست هناك تعليقات

تعريب كن مدون جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة عرباوى | متعة الشروحات المبسطة 2016 ©